fbpx

الارشاد الزواجى والوصول الي المتخصص

0 Comments

تقوم فكرة الزواج في شكل أساسي على مبدأي الاحترام، والحب. وكأي علاقة تجمع بين شخصين ، الزواج معرّض لمواقف وأحداث وتفاعلات تتسم بالتوافق والخلاف، وفي حال تغلّب الخلاف على التوافق، وغابت مؤهلات الطرفين للتواصل الصحي، وتحمّل المسؤولية، والتعامل مع الخلافات في شكل فوري، أصبح هذا الزواج عرضة للخطر، وصار لزاماً على الطرفين معاً، البحث عن مساعدة متخصصة في إدارته وإنقاذه، وتسمّى هذه المساعدة المتخصصة بالإرشاد الزواجي.

يمكننا تعريف الإرشاد الزواجى بأنه :

 عملية مساعدة الفرد في اختيار زوجه، والاستعداد للحياة الزواجية، والدخول فيها، والاستقرار والسعادة، وتحقيق التوافق الزواجي، وحل ما قد يطرأ من مشكلات زواجية، قبل الزواج وأثناءه وبعده .

تاريخ الإرشاد الزواجى و مراحل تطوره

الإرشاد والتأهيل للزواج كأداء و كمضمون موجود منذ القدم، وحديث أُمامة الباهلية لابنتها وهي توصيها قبل الزواج مدون منذ العصر الجاهلي ، و أحاديث النبي (صلى الله عليه وسلم) ووصايا الصحابة والعلماء في هذا المجال خير شاهد، كان الناس يسترشدون بالأهل والأقارب والأصدقاء والمعارف في النواحي الخاصة بالزواج ، أو المشكلات الزواجية، وهذا يعتبر نوعا من “الإرشاد التقليدي” “الذي يحدث بعيدا عن الإرشاد العلمي” . ثم بدأ علماء الدينوالأطباءوالأخصائيون الإجتماعيون والمعالجون النفسيون يقدمون خدمات في الإرشاد الزواجي كل في مجال تخصصه. إلا أن تخصص الإرشاد النفسي وتحديد مجال خاص فيه -هو الإرشاد الزواجي- وضع الأمور في يد أخصائي يعمل بأسلوب علمي أكثر أمنا و قد بدأ منذ الثلاثينيات فقط من القرن الماضى على يد بول بوبينو الذى يعد الأب المؤسس للإرشاد الزواجى.

الحاجة الى الإرشاد الزواجى :

يهدف  الإرشادالزواجي الي تحقيق سعادة الأسرة الصغيرة والمجتمع الكبير،وذلك بتعليم الشباب أصول الحياة الزواجية السعيدة،والعمل على الجمع بين أنسب زوجين،وذلك بهدف وقائي،والمساعدة في حل وعلاج ما قد يطرأ من مشكلات أو اضطرابات زواجية

الوقت المناسب للإرشاد الزواجى :

كلما بدأ الزوجان البحث عن الإرشاد الزواجى مبكرا كلما كان ذلك افضل للعلاقة الزوجيه و زاد ذلك من فرص نجاح العلاقة.

كيف تتم عملية الإرشاد الزواجى

  • يتم الإرشاد الزواجي على شكل جلسات منظمة لإكمال العملية الإرشادية بين  المرشد والزوجين معاً ،وفي بعض الحالات يمكن العمل مع أحد الزوجين  فقط،في حال كان الطرف الآخر رافضاً للمشاركة في العلاج،مع الأخذ في الاعتبار الزوج الغائب.
  • تتم عملية الإرشاد الزواجي من خلال عقود متفق عليها،تبين واجبات كل من الطرفين  (المرشد و الزوجين )،ومكان الجلسات وزمانها ،و التكاليف ،و الواجبات المنزلية ،والالتزام بالحضور . وتكون مسؤولية الزوجين ممارسة  المهارات، التي تمّ اكتسابها، خلال الجلسات ،وتحمّل مسؤولية مساعدة الشريك على التغيير ،وما أتفق عليه مع المرشد الزواجي. وتشتق الواجبات والمهارات من الإطار النظري الذي يتبعه المرشد الزواجي ،والمنحى الإرشادي الذي يتبنّاه ،سواء أكان إرشاد اأسرياًmarital or couple   counseling  مستندا إلى النظريات الأساسية في الإرشاد و العلاج النفسي كالإرشاد الزواجي المعرفي السلوكي ،ويهدف إلى (تحسين الأداء النفسي ليصبح أفضل )، أو إرشاد النظم الزواجية Family Systems couple counseling التي تهتم بالاتصال والتفاعلات بين الأزواج ،وأهمية تغيير التفاعل بينهما لإحداث التغيير المطلوب في نظام الزواج وتركيبه.

خدمات الإرشاد الزواجي

إن كل زوجين يجب أن يعرفا أن المرشد إنسان متخصص مهنيا عمله هو إرشادهما وتوجيههما ،ومساعدتهما ،ومن ثم يجب أن يسمحا له بالدخول إلى  “عالم الزوجية ” الخاص.

وتقدم خدمات الإرشاد الزواجي لتتناول المشكلات قبل الزواج وأثناءه وبعد إنهائه ،ولتتناول المشكلات العامة ،وهي في الواقع تتراوح بين خدمات تربوية تعليمية إلى حل مشكلات إلى خدمات علاج نفسي.

مشكلات قبل الزواج:

مشكلة اختيار الزوج: قد يحدث اختيار الزوج عن طريق الصدفة التي كثيرا ما تخطئ. وقد يحدث نتيجة للحب من أول نظرة، وقد يحدث كاستجابة لأول طارق نتيجة لتأخر الزواج وقد يختار الأهل للفتاة زوجا لا ترضاه.

العنوسة: أي تأخر الزواج بالنسبة للإناث وتأخيره بالنسبة للذكور. والعنوسة تهديد بحرمان مؤبد من الحياة الزوجية،.

الإحجام والإضراب عن الزواج: الإحجام والإعراض والامتناع عن الزواج. وتتعدد أسباب الإحجام والإضراب عن الزواج، فنجد منها وجود عيب أو عجز أو خبرة عاصفة أليمة نتيجة لفشل خطوبة أو زواج سريع سابق فاشل أو صدمة عاطفية، أو فقد ثقة معممة على الجنس الآخر كله، أو عدم القدرة على تحمل المسئولية، أو الانشغال والاستغراق في عمل أو فن.

التفاوت بين الزوجين: قد يكون هناك تفاوت كبير أو عدم تكافؤ بين شخصيتي الزوجين. فقد يكون أحد الطرفين منطويا والآخر منبسطا، وقد يكون أحدها قوي البنية صحيح الجسم والآخر ضعيف البنية عليلا ……

دور المرشد الزواجي قبل الزواج :

يأتي دور المرشد الزواجي في توعية كل فرد بذاته وتبصيره بحقيقته وضرورة تقبله لنفسه ولغيره وأن يتحلى بسماته وخصائصه الطبيعية ويبتعد عن الرجولة أوالأنوثة المزيفة وأن يعرف أننا خلقنا أزواجاً لنكمل بعض ويكون بيننا تراحم ومودة

إن خدمات الإرشاد الزواجي تقوم على أسس و أساليب متعددة يوضحها المرشد الزواجي و منها على سبيل المثال :

  • توضيح بعض المفاهيم منها :
  • احنا اتخلقنا مختلفين الرجل و المرأة :كائنان مختلفان عن بعضهما جمعهم الله باختلافهم كي يكملوا بعضهم البعض لا ليجعلوا هذه الإختلافات أرض خصبة للتنازع و التعارك
  • الزواج أخذ و عطا :لا شك أن طالما أننا (الرجل و المرأة) مخلوقين مختلفين فلا شك أن احتياجاتهم و اهتماماتهم لا بد أن تكون مختلفة  لذلك علينا بالضرورة معرفة أولويات المرأة و احتياجاتها وكذلك الرجل : ما هي اهتمامته ؟ ما هي أولوياته ؟ ما هي هواياته ؟ ماذا يحب ؟

و معرفة هذه الإحتياجات ليست بالمهمة الشاقة و الصعبة التي قد يفترضها البعض فقط علينا أن نهتم و نسأل الزوج و الزوجة  فكل شريك يحب طريقه أن يعامله بها شريكه الأخر فيعبر بها عن حبه و اهتمامه له بها

و قد حدد (جاري تشايمان ) في كتابه لغات الحب الخمسة أكثر خمس طرق شيوعا يستخدمها الناس للتعبير عن حبهم

لغات الحب الخمسة         – الملامسة                        – الوقت النوعي الذي تقضيانه معا

الأعمال الخدماتيه           – تعبير الدعم و الاستحسان     – الهدايا

  • تعريف كل من الزوج والزوجة بأنماط شخصية شركاءهم  لتجديد عملية التواصل و تقديم الحب و الإهتمام بالصورة التي تلاقي قبولا عند الشريك الأخر  : أنماط الشخصية : VAK

بصري : visual  Vسمعي : Auditory : Aحسي : Kinesetic K

و قد تكون الشخصية مركبة أي تكون فيها نمطين سمعي بصري أو حسي سمعي ….إلخ

و من طرق فهم الشريك للشريك الأخر معرفة بوصلة الشخصية

الشمالي : شخص  قيادي قوي يحب الرسميات و كل شئ يكون مضبوط و في مكانه  يحب الشريك القوي الحاسس بقيمته مفتاحه القيادة

الجنوبي : شخصية تحب التلامس و الأحضان و لا تحي الإلتزام بشئ محدد يحب الروائح و الطعام و مفتاحه الأحضان ،غضبه يكون على فترات متباعدة و لكن بيقعد فترة في زعله

الشرقي : أهم شئ عنده الإلتزام بالمواعيد و كل حاجة لها المخصص فيها (لكل مقام مقال ) و مفتاحه المثالية.

  • التحذير من :
  • الوقوع في فخ مشاعر التقمص والإسقاط التي تقع على شريك الحياة بدون وعي (4)
  • الضغوط الحياتية وعدم تحميل الآخر تبعاتها
  • العلاقات الخطرة التي يجب عليهم تجنبها في علاقتهما ببعض ك  ” علاقة الحبل السري ، علاقة العمى “(5)
  • ·        (الأمراض النفس – جسدية ) الناتجة عن أسباب نفسية لأن التعبيرعن الألم والمشاعر غير مقبول (6)
  • دخول التكنولوجيا وتوغلها في حياتنا العامة كروتين يومي وأساسي ساهم في قطع العلاقات الإجتماعية السليمة وفرض أنشطية إفتراضية تحل مكان الواقع ووضع صورة زائفة عن المشاعر والعلاقات ومفهوم الأسرة والحب والزواج ، لذلك ينصح المرشد الأزواج  أن يقضوا  يوماً دون إنترنت)7) قد يفيد إيجاد نسخ مشابهة للإنترنت     – أمازون = زيارة مركز التسوق
  • جوجل = الذهاب إلى المكتبة                                            – إنستجرام = الخروج من المنزل( أو تناول الغداء )
  • تامبلر= زيارة معرض فني                                             – تويتر = الإستماع لشكاوى الغرباء

دور المرشد مع الزوجين بعد وأثناء الزواج :

  • محاولة تحديد أوجه الخلاف أو تبصيرالطرفين لإيجاد حلول لما يطرأ من مشكلات واردة الحدوث في بداية الزواج  أو أثناء رحلة الزواج

أهم مشكلات الزواج ودور المرشد فيها :

  • عدم الإستعداد للإنجاب (8) قرار الإنجاب يعتبر قضية جوهرية في الحياة الزوجية وتأجيله من الأسباب الرئيسية للتوتر والخلافات بين الزوجين . على المرشد : توضيح ضرورة تحمل تبعات كل قرار من التعجل بالإنجاب أو الرغبة في تأخيره .
  • عدم القدرة على الإنجاب (8) : مسبب رئيسي للتوتر بين الزوجين ،دور المرشد : أن يؤكد ضرورة استعداد الزوجين للتحدث معاً عن هذا الإحتمال وفي حالة ثبوته يكون لهما حرية الإختيار في استكمال حياتهما أو البدء من جديد أو الإنفصال .
  • وجود الأهل (8): يزيد الإختلافات والتوتر بين الزوجين . دور المرشد : تأكيد وجوب إحترام الطرفين لأهالي بعضهما والتأكيد على خصوصية ما يدور بينهما ووضع حدود لما يضايقهما من تدخلات الاهل.
  • افتقار التواصل بين شريكي الحياة (9): وتنتج لإنشغال أحد طرفي العلاقة عن الطرف الآخر أثناء تواجدهما معا ، دور المرشد : إيضاح أنه يجب أن يكون هناك وقت مخصص لهما سوياً فقط ، إقتراح الخروج إلى مكان عام لتعويدهم على التحدث بهدوء ، التأكيد على الانتباه والإنصات جيدا لحديث الآخر من خلال الإتصال العيني لأهميته في إظهار الإحترام و مساهمته في مناقشة المشكلة بشكل أكثر إيجابية والتغلب على سوء التفاهم
  • العلاقة الجنسية (9) توافق العلاقة الجنسية بين الزوجين من مقومات الزواج الناجح وغيابه يعني عدم الارتياح وعدم حدوث التقارب بين الزوجين وزيادة الفجوة بينهما . دور المرشد : توضيح فكرة أن التفكير في الجنس والتخطيط له يزيد من استمتاع الزوجين به وتكسبه سمة التغيير كما يوضح انه لا مانع من استشارة الطبيب المختص بهذه الأمور .
  • المشاكل المالية : قد تكون سابقة للزواج بداية من الإنفاق أيام الخطوبة ثم  تفاصيل حفل الزواج ومستلزمات المنزل فتتحول المناقشات المالية بعد الزواج إلى صراع بين الزوجين وحدوث الاختلافات التي تعمل  قد تهدد الزواج بالفشل . دور المرشد : التأكيد على ضرورة التحدث بصراحة دائماً عن الموقف المالي وعدم إخفاء الديون عن بعضهما ،  ووجوب عدم الخوض في مزيد من التفاصيل عندما يتحول النقاش إلى صراع واختلاف حاد في وجهات النظر وتفضيل الصمت حتى يهدأ الطرفين وذلك حتى لا يتحول الأمر إلى طريق بلا عودة . ، وإقتراح أن يخصص كل فرد جزءاً من الاعتمادات المالية لتصرفه الشخصي ليشعر بالحرية والتأكيد على تحديد خطط قصيرة المدى للاحتياجات الأساسية وأخرى طويلة المدى للمتطلبات والاحتياجات ذات الإنفاق المالي الكبير .
  • إرهاق الإعمال المنزلية : (9)المسئوليات الداخلية للمنزل والخارجية من العمل تعرض الزوجة لمزيد من الضغوط والتعب ولا يكون هناك متسع من الوقت لنفسها ولزوجها للاستمتاع بحياتهما سوياً .دور المرشد :التنبيه بضرورة إتباع نظام في تفاصيل حياة المرأة وخاصة التي تعمل وإقتراح الاستعانة بشخص آخر لمساعدتها في حالة سماح الميزانية بذلك ، أو توزيع الأدوار بين الزوجين
  • افتقاد متعة الزواج (9) تحدث عند غياب أولوية العلاقة بين الزوجين والإنشغال بأمور أخرى إلى جانب روتين الحياة اليومي ، دور المرشد : التأكيد على الطرفين بالمداومة على إعادة فعل إبهار البدايات كما سبق في فترة التعارف والخطوبة وضرورة التعبير الدائم عن الامتنان وأهمية الاتصال ببعضهما على مدار اليوم مع إظهار الإهتمام ،التأكيد على وجوب التعبير عن الإحترام بكلمات الشكر والعرفان لأنها تشعر الطرف الآخر بقيمته عند شريكه ،إشعار الطرفين بضرورة تخصيص وقت لهما سوياً بمفردهما لتجديد الرومانسية لأنها ركن هام في الحياة الزوجية لضمان استمرار المتعة فيها .
  • الملل (8) : أحد الهواجس الأساسية في التفكير في تمضية حياة كاملة مع نفس الشخص ، دور المرشد : عرض وإقتراح طرق للتغلب على الروتين والملل وإنعاش الحياة من خلال تفاصيل بسيطة وهوايات جديدة يشتركان بها ، السفر معاً إلى وجهات جديدة ، وتفعيل سحر المفاجآت وحتى التغييرات البسيطة في المنزل .
  • الصراع (9) عندما ينقلب الإختلاف إلى صراع ويسود الغضب عند إدارة المشكلة ، دور المرشد : التوعية بمفهوم ثقافة الإختلاف وتعلم كيفية إدارة النقاش بشكل بناء ،توضيح لكل طرف ضرورة ألا يتخذ موقف الضحية ويتعلم كيفية التصرف بشكل ملائم ، ضرورة إدراك وملاحظة النفس أثناء الجدل ، التأكيد بالبعد عن اللوم وإيذاء الطرف الآخر بالكلمات الجارحة وأهمية الصمت وأخذ أنفاس عميقة للتمكن من العودة إلى الموضوعية .
  • الثقة (9) هي المحور الأساسي لعلاقة زوجية ناجحة وتهتزعندما يحدث شك بين الطرفين ، دور المرشد : التنبيه بطرق تنمية الثقة بين الطرفين في الإنصات الجيد والابتعاد عن الغيرة ، التأكيد بضرورة إحترام حدود الشريك ، عدم المغالاة في إصدار ردود الفعل ، الإلتزام بالعدل  حتى في المناقشات الحادة ، إظهار المشاعر وعدم الإستهزاء بها، الإلتزام بالمواعيد  ، التأكيد على عدم الكذب  مع شريك الحياة أو مع الآخرين .
  • الإختلاف في طرق التربية (8) : يعتبر من الأسباب الرئيسية للخلافات الزوجية ، دور المرشد : توضيح أن الحب للأولاد يكفى حتى تجري الأمور جيدا في العائلة والأهم الإتفاق على قواعد ثابتة في التربية والإتحاد عليها ليكون الأولاد بأفضل حال.
  • معرفة وحل المنازعات وتحسين علاقتهم لتحديد وإتخاذ قرارات مدروسة حول إعادة بناء علاقتهم أو إختيارهم للإنفصال.
  • إكساب الوعي للشريكين بأهم الطرق لحل مشاكل الزواج منها : التواصل ، فهم وجهة نظر الطرف الآخر ، عمل قائمة بالمشاكل ، التعبير عن المخاوف بشكل بناء ، تحديد وقت للنقاش ، التركيز على الحل لا على المشكلة (10 )

خدمات الإرشاد بعد الانتهاء من الزواج

مشكلات بعد إنهاء الزواج

الطلاق: الطلاق هو الإعلان الرسمي لفشل الحياة الزواجية وقد يحدث الشقاق والطلاق إما قبل الدخول أو بعد الزواج.

الترمل والعزوبة بعد الزواج: الترمل أمريحدث،و العزوبة بعده تكون صعبة ،وقد تكون اضطرابيه وتحتاج إلى توافق

الزواج من جديد: بعد وفاة الزوج أ الطلاق،يحدث إما عدم الزواج مرة أخرى أو الإقدام عليه،

في حالة الانفصال أو الطلاق أو موت أحد الزوجين ،فإما أن  يتزوج الطرف الآخر، أو يظل دون زواج ،بالنسبة للزواج من جديد فهو يحتاج إلى توافق ،فهناك خبرة سابقة لها آثارها ولاشك، ويجب تحويل خبرة الانفصال أو الطلاق المؤلمة إلى خبرة معلمة، والمساعدة في الاستفادة من الأخطاء الماضية التي أدت إلى انهيارالزواج السابق. هذا إلى جانب ما يحدث من مقارنات مع الزواج السابق ،يجب تفادي آثارها السالبة ،وفي حالة الترمل يجب العمل على مساعدة الأرامل على تعلم المهارات الاجتماعية الجديدة التي تناسب طارئ العزوبة الإجبارية بما يناسب مع الحالة للحماية من العزلة الاجتماعية و التحرش بالأولاد و الأحفاد.

خدمات إرشادية زواجية عامة

الخدمات النفسية:  تمتد لتشمل كل أنماط السلوك السوي والمنحرف فيما يتعلق بالحياة الزواجية، ومسئولياتها خاصة بالعلاقات الاجتماعية أو العاطفية أو الجنسية، وهذا يدخل في إطار “الإرشاد الجنسي “، تمتد الخدمات النفسية أيضا لتقضي على كل أنواع المخاوف والقلق والصراع والحرمان والإحباط في الحياة الزواجية. وتمتد الخدمات النفسية لتعيد التفاهم وتحث على العمل على حل المشكلات الحالية وما قد يطرأ منها مستقبلا، واستعادة الثقة والتوازن والتوافق. ويبذل المرشد جهده في سبيل تيسير الحقائق الصحيحة نفسيا وطبيا وقانونيا، فيزيل الشكوك ويقضي على المخاوف وسوء الفهم، ويصل مع عملائه إلى القرار باستخدام أساليب مثل جماعات المواجهة الزواجية في عطلات نهاية الأسبوع، والتي يتم فيها إلقاء محاضرات عن العلاقات الزواجية وعن الحوار بين الزوجين يتم بعدها ممارسة عملية لما جاء في المحاضرة بين الأزواج وزوجاتهم وجها لوجه

الخدمات الاجتماعية: تتناول كل ما يتعلق بشخصيتي الخطيبين والزوجين من الناحية الاجتماعية، وأسرتيهما، والعلاقات الاجتماعية، والمشكلات الاجتماعية

عوامل نجاح الإرشاد الزواجى

يرى الدكتور الخبير جون جوتمان، مؤسس إحدى أهم مؤسسات الإرشاد الزواجي القائمة على نتائج البحث العلمي لمشكلات الزواج:

أن الوقت يعتبر عاملاً أساسياً في نجاح الإرشاد الزواج، فكلما تعامل الأزواج مع مشكلاتهم في شكل فوري، وبحثوا عن المساعدة في شكل عاجل، كلما كان ذلك مؤشراً صحياً لحرصهما على حلّ مشكلات زواجهما، وتعاملهما الفعلي معها. وإضافة إلى عامل الوقت، يعتبر تحمّل المسؤولية عن وصول العلاقة إلى مرحلة المأزق، وعدم تهرّب الزوجين من التزاماتهما، فضلاً عن رغبتهما في التغيير، وحلّ مشكلات العلاقة، عوامل هامة وحاسمة في نجاح الإرشاد الزواجي.

المشكلات التى تعوق عمل المرشد الزواجى

1- رفض أحد الزوجين الحصول على الإرشاد الأسري، أو عدم تحمّله لمسؤولياته تجاه تأزّم العلاقة، إلى اختلال في ميزان العملية العلاجية.

2- حضور الزوجين او أحدهما الى الإرشاد الزواجى و قد اخذ قرار الإنفصال من العلاقة

خاتمة و توصيات :

علينا ان نعى جميعا أن الإرشاد الزواجي شأنه شأن أشكال المساعدة النفسية المهنيّة كلها، التي يجب أن تُقدم وفقاً لرغبة طالب المساعدة، وأهدافه منها، مع دور المرشد أو المُعالج في مساعدته وتوجيهه بما يضمن سلامته النفسية والجسدية والاجتماعية..

لا يقدّم المرشد الزواجي، ولا أي مرشد آخر، نصائح ووصفات جاهزة لما على الشريكين عمله أو التوقّف عنه، فالإرشاد الزواجي عملية تحترم قرارات الأزواج، وأن عليهم تحمّل زمام مسؤوليتهم الشخصية للتغيير وتحسين الحياة الزواجية، واستمرار الزواج، بينما يأخذ المرشد الزواجي دور المسهّل والميسّر لتحقيق أهدافهم من الزواج، بتعريفهم وتدريبهم على المهارات الحياتية الزواجية التي يفتقرون إليها، والمعتقدات اللاعقلانية والمشوّهة التي عليهم التخلّي عنها، وتبنّي منظور موضوعي في إدراك سلوكيات الشريك وتفسيرها، واتخاذ موقف صحي من المشاعر الإيجابية والسلبية، وطرق التعبير عنها.

وفي الأخير يمكن القول أنه مثلما الإنسان عرضة للأمراض والانحرافات في جميع مراحل حياته، وفي حاجة إلى جهود في تنميته ووقايته من هذه الأمراض والانحرافات، وعلاجه إذا مرض أو انحرف. فكذلك الزواج عرضة للخلافات الزوجية في جميع مراحله، وفي حاجة إلى جهود كبيرة من الزوجين للمحافظة عليه وتقويته وحمايته من الخلافات التي تهدمه، أو تمنعه من تحقيق أهدافه النفسية والاجتماعية والروحية

إن أي فرد منا إذا أراد أن يؤسس شركة أو يقوم بعمل مشروع فلا بد أن يعرف ما له و ما عليه ، حقوقه و واجباته ، دوره و دور الأفراد الآخرين ، و إن تطلب الأمر أن  يحصل على دورة في الحاسوب أو الشئون الإدارية أو اللغة فإنه لا يتردد و يقوم على الفور بأخذ هذه الدورة أو تعلم تلك اللغة ، من الأولى أنه حين يقبل على تأسيس شركة الحياة فإنه لابد ان يسعى إلى أخذ الدورات أو تعلم الخبرات و المهارات المطلوبة لتأسيس هذه الشركة التي تفوق في أهميتها و ما يترتب عليها من نتائج أي شركة أخري مهما كانت و من ثم لجوءه الى المرشد الزواجى

مجموعة البحث :

ساره خطاب

مروة عبد المجيد

نجلاء عثمان محمد محمود

المراجع

  • القرآن الكريم – سورة الروم – آية (21)

(2) مجلةالعلومالإنسانيةوالاجتماعية – جامعةقاصديمرباح – ورقلة – الجزائر- المؤلف: نويباتقدور

(3)  كتاب علاقات خطرة – د.محمد طه –-دار تويا-  (2) – يا رجال ما تحرموش نفسكم من أنوثتكم – ص 34

(4) كتاب الخروج عن النص – د.محمد طه – دار تويا (5 ) مشاعرك اللي هي مش مشاعرك – ص 48

(5) كتاب الخروج عن النص – د.محمد طه – دار تويا (6 ) علاقات خطرة –ص 53 -54

( 6 ) كتاب علاقات خطرة – د.محمد طه –دار تويا –  (1) اسمع جسمك (4) ص 27

– لغات الحب الخمسة – جاري تشابمان The five LOVE LANGUAGES – GARY CHAPMAN

– مقال د / حامد زهران – الصادر يوم الأحد 16 / 12 / 2012 م

– كورس ( الزواج اللي بنحلم بيه ) ل ” سارة سليمان “

– كورس ( فاميلي دبلومة ) ل “هويدا الدمرداش “

– كورس ( الذكاء التربوي ) للدكتورة ” إيناس فوزي “

-مجلةاسرهومجتمعات-جده- امانيالسراج

( 7) كتاب : كيف تكون سعيداً ( أو أقل حزناً  على الأقل ) – لي كراتشلي – ص 12

HOW TO BE HAPPY ( OR AT LEAST LESS SAD ) LEE CRUTCHLEY

(8) المشكلات_الزوجية…_وحلولها!_TOP_10https://www.lahamag.com/article/27018-

(9) http://www.feedo.net/QualityOfLife/HumanRelationships/MarriageSevenProblems.htm

9-1 مراجع المصدر :

  •  “Difficulties Married Couples Face “ –“usccb.org”
  • ·        “Marriage”-“Britannica.com”
  • ·        “Finding Help When Your Marriage Is In Trouble”- “foryourmarriage.org”
  • ·        “Martial Distress”- “aamft.org”

(10) طرق_حل_مشاكل_الزواجhttps://mawdoo3.com/

بواسطة: إسراء عبد القادر – آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ٢٨يونيو ٢٠١٨

10-1 مراجع المصدر :

KIMBERLY VANBUREN (27-11-2017), “Healthy Ways to Solve Marital Problems”-www.marriage.com , Retrieved 26-6-2018. Edited

Susan Heitler (18-3-2013), “Marriage Problems? Here’s an 8-Step Rescue Plan”-www.psychologytoday.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.

Dr. David B. Hawkins (20-12-2016), “How to Solve Problems in Your Marriage”-www.crosswalk.com, Retrieved 27-6-2018. Edited

– KlareHeston- LICSW (27-7-2017), “Expert Reviewed How to Resolve Conflict in Marriage”، www.wikihow.com, Retrieved 27-6-2018.Edited.

Ibrahim Khattab

Ibrahim Khattab

الأخصائي النفسى وخبير الارشاد النفسى والأسرى الكوتش المحترف والمعتمد عالمياً / إبراهيم خطاب ✓ مدير مؤسسة مودة للتدريب والإستشارات الأسرية ✓ عضو رابطة الأخصائيين النفسيين المصرية ✓ استشاري اسري معتمد من جامعة الازهر ✓ مستشار اسري ومدرب حياة معتمد من جامعة عين شمس. ✓ معالج سلوكي معتمد من جامعة القاهرة ✓ مدرب كورت معتمد من “ادوارد دي بونو” مؤسس علم التفكير . ✓مؤسس نادي التفكير الاول في مصر . ✓قام بالتدريب فى جهات محلية ودولية بأكثر من بلد عربي ✓ قدم أكثر من 50 دورة و أكثر من 200 محاضرة تدريبية ✓ قام بتقديم أكثر من 8000 جلسة للمستفيدين

Leave a Comment

Your email address will not be published.