fbpx

ابني يتعرض للعنف في المدرسة “التنمر المدرسي”

0 Comments

المدرسة قربت وطفلك خايف من دخول المدرسة بسبب التنمر المدرسي ..!!

يتفق الخبراء الإجتماعيون على أن التنمير ظاهرة موجودة في كل مدرسة ..
“التنمر المدرسي . البلطجة . bullying ” بتختلف الاسماء ولكن السلوك الممارس واحد

لما نتكلم عن الظاهرة دي بنركز حديثنا دائما علي الطرف الضعيف المتنمر عليه والي بيقع عليه الفعل المؤلم نفسيا قبل الجسديا ويؤدي الي انحراف في مسارة الدرسي وعلي صحته النفسيه

لكل واحد من اطفالنا حق الاحترام ..

Bullying

لذالك يجب الوعي والتركيز علي تعريف المشكلة وتحليلها وحلولها :

تعددت تعريفات ظاهرة التنمر بتعدد الثقافات و الأنظمة التعليمية

أ‌- تعريف ويكيبيديا

يعرف موقع ويكيبيديا التنمر على أنه سلوك عدواني متكرر يهدف للإضرار بشخص آخر عمداً ، جسديا أو نفسيا ، و يهدف إلى اكتساب السلطة على حساب شخص آخر . يمكن أن تتضمن التصرفات التي تعد تنمرا التنابز بالألقاب ، أو الإساءات اللفظية أو المكتوبة ، أو الإاقصاء المتعمد من الأنشطة ، أو من المناسبات الاجتماعية ، أو الإساءة الجسدية ، أو الإكراه . و يمكن أن يتصرف المتنمرون بهذه الطريقة كي يُنظر إليهم على أنهم محبوبون أو أقوياء أو قد يتم هذا من أجل لفت الانتباه . و يمكن أن يقوموا بالتنمر بدافع الغيرة أو لأنهم تعرضوا لمثل هذه الأفعال من قبل. يقترح مركز الولايات المتحدة الوطني لإحصاءات التعليم تقسيما ثنائيا للتنمر: تنمر مباشر، وتنمر غير مباشر والذي يُعرف أيضاً باسم العدوان الاجتماعي ، ويتميز هذا الأخير بتهديد الضحية بالعزل الاجتماعي ، وتتحقق هذه العزلة من خلال مجموعة واسعة من الأساليب ، بما في ذلك نشر الشائعات ، ورفض الاختلاط مع الضحية ، والتنمر على الأشخاص الآخرين الذين يختلطون مع الضحية ، ونقد أسلوب الضحية في الملبس وغيرها من العلامات الاجتماعية الملحوظة (مثل التمييز على أساس عرق الضحية ، أو دينه ، أو الإعاقة…

ب‌- تعريف دان ألويس

يعتبر دان ألويس النرويجي (Dan Olweus) – الأب المؤسس للأبحاث حول التنمر في المدارس . و يعرف ألويس التنمر المدرسي بأنه أفعال سلبية متعمدة من جانب تلميذ أو أكثر لإلحاق الأذى بتلميذ آخر، تتم بصورة متكررة وطوال الوقت، ويمكن أن تكون هذه الأفعال السلبية بالكلمات مثل: التهديد، التوبيخ، الإغاظة والشتائم، كما يمكن أن تكون بالاحتكاك الجسدي كالضرب والدفع والركل ، أو حتى بدون استخدام الكلمات أو التعرض الجسدي مثل التكشير بالوجه أو الإشارات غير اللائقة، بقصد وتعمد عزله من المجموعة أو رفض الاستجابة لرغبته. وحسب ألويس فلا يمكن الحديث عن التنمر إلا في حالة عدم التوازن في الطاقة أو القوة (علاقة قوة غير متماثلة)؛ أي في حالة وجود صعوبة الدفاع عن النفس ، أما حينما ينشأ خلاف بين طالبين متساويين تقريبا من ناحية القوة الجسدية والطاقة النفسية ، فإن ذلك لا يسمى تنمرًا ، وكذلك الحال بالنسبة لحالات الإثارة والمزاح بين الأصدقاء ، غير أن المزاح الثقيل المتكرر، مع سوء النية واستمراره بالرغم من ظهور علامات الضيق والاعتراض لدى الطالب الذي يتعرض له ، يدخل ضمن دائرة التنمر .

bullying (1)

– اسباب انتشار الظاهرة :

بسبب التغريرات الي بتحصل كل يوم في المجتمع والحياة والخلل والواضح في العلاقات الاسرية وقصور المعلمين وعدم تواصلهم الجيد مع الطالب تتلخص اسباب انتشار الظاهرة في النقاط التالية

1- اسباب اسرية :
في ظل السرعة في الحياة والمشكلات الاسرية المتكررة والاهمال وممارسة العنف علي الاطفال او الحماية الزائدة والتدليل الزائد لان الحماية والتدليل الزائد عن الحد تضعف من ثقة الطفل بنفسه وتشعره بعدم الكفاءة . لحل مشكلات الطفل الاسرية

2- اسباب سيكلوجية :
احيانا تكون سباب التنمر الى اضطرابات نفسية قد تحتاج إلى علاج دوائي وهذا بالطبع يكون بعد أن يتم الكشف من قِبل طبيب نفسي ومن الأهمية أن يكون هذا الطبيب مختصاً في الطب النفسي للأطفال .

3- اسباب خاصة بالمدرسة :
في ظل انتشار العنف في المجتمع بينعكس بشكل مباشر علي سلوك الطلبة في المدارس بسبب تأثرهم بالواقع وتأثرهم بالفن والتكنولوجيا وانعزال اغلبهم وراء شاشات الكمبيوتر والموبايل , العنف في المدرسة له مجموعة من الاسباب تعالو نستعرضها مع بعض

– ممارسة السلطة والسيطرة لإثبات الذات.
– شعور بأنه قوي وقادر على بسط سلطته على الآخرين.
– الغيرة أو النقص، بحيث يقوم بردود عكسية لإخفاء هذا الضعف الداخلي.
– رغبة الولد في لفت الانتباه او عدم شعوره بالأمان.
– استخدام العنف كوسيلة لإخفاء القلق والإكتئاب الذي يعانيه.

لعلاج هذه الظاهرة وحماية اطفالك :

ليس عليك ان تقلق فرغم ان هذه الظاهرة أصبحت منتشرة في بعض المدارس الا ان ذلك لا يعني أن ليس لها حل …

واول خطوة لعلاج هذه المشكلة هو الاعتراف بوجودها .

تليها مرحلة التشخيص للوقوف على حجم هذه الظاهرة في مدارسنا و تحديد المستويات الدراسية التي تنتشر فيها أكثر من غيرها و معرفة الأسباب التي تؤدي إلى انتشار التنمر .

تعتبر الأسرة البيئة الأولى التي تؤثر في سلوك الطفل وتسطيع تعديل سلوكة الي الافضل وحل واحتواء المشكلة داخل الاسرة وتعزيز معنويات وقدرات الطفل لمواجهة المتنمرين في المدرسة , والاستماع الي الطفل واعطاءة حرية الاختيار واتخاذ القرار , مشاركته في العاب رياضية ونشاطات اجتماعية تساعدة علي بناء ثقته في نفسه والاعتماد علي ذاته , تغير صورته الذاتية من خلال تدريبة علي التفكير الايجابي واحترام رأيه واستقلاله وعدم لجوء الاسرة الي العنف في حل مشاكلها وتعنيف الاطفال علاج العند عند الاطفال ,

Ibrahim Khattab

Ibrahim Khattab

الأخصائي النفسى وخبير الارشاد النفسى والأسرى الكوتش المحترف والمعتمد عالمياً / إبراهيم خطاب ✓ مدير مؤسسة مودة للتدريب والإستشارات الأسرية ✓ عضو رابطة الأخصائيين النفسيين المصرية ✓ استشاري اسري معتمد من جامعة الازهر ✓ مستشار اسري ومدرب حياة معتمد من جامعة عين شمس. ✓ معالج سلوكي معتمد من جامعة القاهرة ✓ مدرب كورت معتمد من “ادوارد دي بونو” مؤسس علم التفكير . ✓مؤسس نادي التفكير الاول في مصر . ✓قام بالتدريب فى جهات محلية ودولية بأكثر من بلد عربي ✓ قدم أكثر من 50 دورة و أكثر من 200 محاضرة تدريبية ✓ قام بتقديم أكثر من 8000 جلسة للمستفيدين

Leave a Comment

Your email address will not be published.